طفل بمزاج ذكي

sbllot's profile picture

الطفل الذي يتمتع بالقدرة على التحكم في مزاجه

يسمى (طفل ذكي عاطفيًا)

فهو قادر على أن يوقف حزنه في لحظات ليشعر بالسعادة

دون أن يتدخل أحد في ذلك …
.
أيضًا يتميز الطفل (الذكي عاطفيًا) بقدرته على فهم مشاعر المحيطين به فهو يدرك أن أمه الآن حزينة أو مستاءة أو سعيدة أو غاضبة حتى لو كانت تتظاهر بخلاف ذلك ..!!
.
.
الأطفال بشكل عام أذكياء عاطفيًا أكثر من الكبار ..!! و يمكن أن يُنمي الأهل ذكاء أطفالهم هذا ليتمكن الأطفال من التعايش مع ضغوط الحياة و يتكيفوا مع متغيرات بيئتهم و ليتعافوا سريعًا -بإذن الله- من الصدمات النفسية و الإحباطات التي قد يتعرضوا لها .. و كل ذلك يتم من خلال ترك الطفل يتصرف بتلقائيته و عدم الحرص على مراعاة مشاعره … .
الأهل عندما يحرصون على حماية أطفالهم من الإحباطات و الحزن و المشاعر المزعجة أو عندما يحرصون على إسعادهم فإن هذا أمر طبيعي و مطلوب و لا بأس به … و لكن المبالغة فيه تحول الطفل إلى كائن مزعج جدًا .
و قد يصاب الطفل بـ(الغباء العاطفي) إذا رأى أهله يبالغون في الحرص على حمايته من الإحباطات و الحزن و إذا رآهم يبالغون في الحرص على إسعاده… فبدل أن يختار من مشاعره ما يريحه نفسيًا تجده يختار ما يجعل أهله يستجيبون لطلباته و ينصاعون لأوامره …
.
الاستجابة لغضب الطفل و صراخه -مثلًا- و إعطاءه شيء ليس من حقه … أو السماح له بممارسة خطأ مراعاةً لمشاعره يجعله بطيييء التكيف مع متغيرات الحياة فيطيل حزنه و يصبح غير قادر على ضبط غضبه و غير قادر على التعايش مع أقرانه خارج بيئة البيت…
.
أفضل و أسهل و أسرع عمر لاكتساب المهارات المتعلقة بالمشاعر (مثل مهارة ضبط الانفعالات أو إدارة الغضب أو الرضى بالواقع…) هو عمر ما قبل المدرسة (السبع سنوات الأولى) و من فاته اكتساب هذه المهارات في هذا السن يصعب عليه اكتسابها فيما بعد …
.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

انتقل إلى أعلى